البيع العكسي للديون

يسمح البيع العكسي للديون (تمويل الذمم الدائنة المعتمدة) للبائعين ببيع الذمم المدينة أو الشيكات المتعلقة ببائع بعينه إلى المصرف بسعر منخفض فور اعتمادها من المشتري. ويتيح ذلك للبائع السداد في التاريخ المعتاد للفاتورة/الشيك، حتى يتسلم البائع مستحقاته مبكراً. ويعوّل البنك على جدارة المشتري الائتمانية حتى تكون تكلفة رأس المال التي يتم تطبيقها على المورد مستندة إلى اتفاق بين التكلفة الرأسمالية الأقل للبائع، والكلفة الأعلى للمورد.

إرشادات التنفيذ

الفاتورة المعتمدة هي نقطة الإنطلاق للبيع العكسي للديْن. ويوضح الشكل التالي رسماً بيانياً لعملية البيع العكسي للديون.

Source: Cap Gemini, Procurement Transformation Blog 2012


  1. إن أساس الانشاء هو التعامل الضمني بين المشتري والمورّد.
  2. يقدم المورد الفاتورة الخاصة بهذه المعاملة لاحقاً من خلال منصة إلكترونية.
  3. ييسّر ذلك على النظام المعلوماتي للمشتري استلام الفاتورة.
  4. بمجرد اعتماد المشتري للفاتورة، يبعثها من خلال المنصة الإلكترونية إلى المورّد ليطلع عليها.
  5. على المورّد أن يختار إما الانتظار لحين انتهاء أجل السداد ويسدد المشتري الفاتورة، أو أن يطلب قرضاً ائتمانياً من البنك.
  6. يتسلم البنك هذا الطلب عبر المنصة الإلكترونية
  7. يسدد البنك الفواتير للمورد ويحتجز الرسوم المتفق عليها. وعند انتهاء فترة السداد المتفق عليها، يسدد المشترى المبلغ للبنك، وبعد ذلك تكون كل الالتزامات قد أُستوفيت

وبذلك ينتقل عبء التمويل للبنك من البنك-المورد إلى البنك-المشتري لأن اعتماد المشتري للفاتورة يشكّل الأساس لقرار البنك لتقديم قرض.